حـاروف شمـس العلم قمـر الشعر نجـوم الأدب

 
الصفحة الرئيسية
المغـتـربـون
محليّات الضيعة
مصمم الموقع

منوعـات عامة

مواقع إنترنت
المناسبات الدينية
إتصلوا بنا
 
 
 

ليس هناك في الأمة من يساوي أئـمـة أهــل البيت (ع) في عظمتهم وفضلهم ، ولا يباريهم في شرفهم ونسبهم ، ولا يرتفع إليهم في مقامهم ومكانتهم ، فهم عيش العلم ، وموت الجهل ...

 
 

We receive your remarks and comments upon our WebSite on:

 E-mail

 
 

لإعلاناتكم التجارية عبر موقعنا رجاء الإتصال على الهاتف رقم: 767743 /07

أو بواسطة البريد الإلكتروني:
 
 

نستقبل كافة إقتراحاتكم وملاحظاتكم عن موقعنا على البريد الإلكتروني:

 
 

مشاركات ومساهمات زوار الموقع (31)

منبرٌ للرأي الحرّ يعبر عن آراء ومواقف الزوار الخاصة وهو ليس بالضرورة تعبيرٌ عن رأي الموقع

أهمية الصلوات الخمس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لماذا حدد الله عز وجل الصلوات الخمس في مواعيدها التي نعرفها؟

روي عن الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام، بينما كان الرسول صلى الله عليه وآله وسلم جالس بين الأنصار والمهاجرين، أتى إليه جماعة من اليهود، فقالوا له: يا محمد إنا نسألك عن كلمات أعطاهن الله تعالى لموسى بن عمران لا يعطيها إلا لنبي مرسل أو لملك مقرب.

 

فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: سلوا.

فقالوا: يا محمد أخبرنا عن هذه الصلوات الخمس التي افترضها الله على أمتك؟

فقال النبي عليه أفضل الصلاة والسلام:

صلاة الفجر

فإن الشمس إذا طلعت تطلع بين قرني الشيطان، ويسجد لها كل كافر من دون الله، قالوا: صدقت يا محمد فما من مؤمن يصلي صلاة الفجر أربعين يوما في جماعة إلا أعطاه الله براءتين، براءة من النار وبراءة من النفاق، قالوا صدقت يا محمد.

 

أما صلاة الظهر

فإنها الساعة التي تسعر فيها جهنم، فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة، إلا حرم الله تعالى عليه لفحات جهنم يوم القيامة.

 

وأما صلاة العصر

فإنها الساعة التي أكل فيها آدم عليه السلام من الشجرة، فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة إلا خرج عن ذنوبه كيوم ولدته أمه، ثم تلا قوله تعالى: { حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى }.

 

وأما صلاة المغرب

فإنها الساعة التي تاب فيها الله تعالى على آدم عليه السلام، فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة محتسباً ثم يسأل الله تعالى شيئاً إلا أعطاه إياه.

 

وأما صلاة العتمة (صلاة العشاء)

فإن للقبر ظلمة، ويوم القيامة ظلمة، فما من مؤمن مشى في ظلمة الليل إلى صلاة العتمة إلا حرم الله عليه وقود النار، ويعطى نوراً يجوز به على الصراط. فإنها الصلاة التي صلاها المرسلون قبلي.

 

أرسل هذه الرسالة إلى من تحب في الله جزاك الله خير الجزاء وأثابك الله جنّات النعيم

 
سبحان الله وبحمده... سبحان الله العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنه عرشه ومداد كلماته

اللهم ارحم المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات عدد خلقك ورضانفسك وزنك عرشه ومداد كلماتك

 

اللهم صلي على محمد وآل محمد كما صليت على إبراهيم وآل إبراهيم وبارك على محمد وآل محمد كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد...

رسالة إلكترونية مرسلة إلى مدير موقع حاروف من موقع منتدى خريجي جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في المملكة العربية السعودية الدفعة 72

http://www.kfupm72.com/wordpress/index.php

 

جليسك في الجنّـة

قصة جميلة جداً

طلب موسى عليه السلام يوماً من الباري عز وجل أثناء مناجاته أن يريه جليسه بالجنة في هذه الدنيا، فأتاه جبرائيل على الحال وقال: يا موسى جليسك هو القصاب الفلاني. الساكن في المحلة الفلانيه.. ذهب موسى عليه السلام إلى دكان القصاب فرآه شاباً يشبه الحارس الليلي وهو مشغولاً ببيع اللحم ..
بقى موسى عليه السلام مراقباً لأعماله من قريب ليرى عمله لعله يشخص ما يفعله ذلك القصاب لكنه لم يشاهد شئ غريب،
لما جنّ الليل أخذ القصاب مقدار من اللحم وذهب إلى منزله. ذهب موسى عليه السلام خلفه وطلب موسى عليه السلام ضيافته الليلة بدون أن يعرّف بنفسه.. فاستقبله بصدر رحب وأدخله البيت بأدب كامل وبقى موسى يراقبه، فرأى عليه السلام أن هذا الشاب قام بتهيئة الطعام وأنزل زنبيلاً (كيساً) كان معلقاً في السقف وأخرج منه عجوزة كهلة، غسلها وأبدل ملابسها وأطعمها بيديه، وبعد أن أكمل إطعامها أعادها إلى مكانها الأول. فشاهد موسى أن الأم تلفظ كلمات غير مفهومه ثم أدى الشاب أصول الضيافة وحضّر الطعام وبدأوا بتناول الطعام سويةً.
سأله موسى عليه السلام من هذه العجوز؟
أجاب القصّاب: هي أمي.. أنا أقوم بخدمتها
سأله عليه السلام: وماذا قالت أمك بلغتها؟؟
أجاب كل وقت أخدمها تدعو لي وتقول: غفر الله لك وجعلك جليس موسى يوم القيامة في قبته ودرجته، فقال عليه السلام: يا شاب أبشرك أن الله تعالى قد استجاب دعوة أمك.. رجوته أن يريني جليسي في الجنه فكنت أنت المعرف وراقبت أعمالك ولم أرى منك سوى تجليلك لأمك واحترامك وإحسانك إليها ...وهذا جزاء الإحسان واحترام الوالدين

لست مجبراً على إرسالها ولن تأثم على إهمالها بإذن الله، فإن شئت أرسلها فتؤجرأو أمسكها فتحرم

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

 سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم

رسالة إلكترونية مرسلة إلى مدير موقع حاروف من موقع منتدى خريجي جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في المملكة العربية السعودية الدفعة 72

http://www.kfupm72.com/wordpress/index.php

 

القدوة الحسنة

بسم الله الرحمن الرحيم

أما ترضين أن تكوني سيدة نساء العالمين?

المرأة المسلمة في هذا العصر تعيش فراغاً في كل شيء:
- فراغاً في القدوة، فلا تجد من تقتدي بها في أخلاقها ودينها..
- فراغاً في الإيمان، فلا تجد من يذكرها بالله تعالى ويطعم روحها من معاني القرآن والسنة..
- فراغاً في الوقت، تشكو من كثرة الأوقات وقلة الأعمال..

وفي مقابل ذلك تواجه هجمة شرسة لهدم حرمتها، وإبراز عورتها، وتضييع كرامتها، بألفاظ براقة، ودعايات خداعة، تنادي بحقوقها ومساواتها بالرجل، زعموا ..

تصوروا فتاة لا تجد القدوة الحسنة التي تعلمها وتهذبها وتربيها لا في البيت ولا في المدرسة ولا الكلية، وتعاني ضعفاً في الإيمان، وجهلاً بأحكام الدين، يصاحب ذلك الفراغ وتوفر المال، ثم يأتيها جند إبليس من كل حدب وصوب يزينون لها الخروج والغزل والتبرج واللهو، يوهمونها أن ذلك من حقوقها، وأن فيه سعادتها وراحتها وملء فراغ وقتها، وقتل الملل الذي في حياتها......

ألا يدعوها كل ذلك إلى الانجراف إلى مواطن الخطر، وفساد الخلق، وضياع الحياء والدين؟..

نحن في هذه الكلمة العابرة نحاول أن نبرز لإختنا المسلمة القدوة والأسوة التي تبحث عنها فلا تجدها.... نجتهد في أن نقدم صورة مشرفة لفتاة مؤمنة صادقة تصلح أن تكون قدوة لكافة الفتيات والزوجات.

هذه الفتاة لم يتجاوز عمرها العشرون، كانت صابرة دينة خيرة صينة قانعة شاكرة لله، بشرها النبي الكريم صلى الله عليه وسلم بالجنة مع السيادة فيها، فهي سيدة نساء العالمين في زمانها..
فمن هي؟..
وكيف نالت هذه الدرجة الرفيعة، في الوقت الذي يتهاوى فيه كثير من النساء، والشيطان يتخذهن غرضاً وهدفاً لكل مفسد?.. قال عليه الصلاة والسلام: ( أريت النار، فرأيت أكثر أهلها النساء).
لم تكن لتصل إلى ما وصلت إليه بالتبرج والسفور وتضييع حق الله عليها..
لم تكن لتصل إلى الجنة والسيادة على نسائها، وهي تخالل الشباب، غارقة في شهواتها..
لم تكن لتنال ذلك، وهي تقتدي بالكافرات، وتركب كل ما يزينه الشيطان لها..
لم تكن كذلك إلا وهي صاحبة مباديء وإيمان، صاحبة طاعة وعبادة لربها، قرة عين لزوجها، قائمة بحقه وحق بيتها، حافظة لعرضها وعفتها وجمالها، بعيدة عن أعين الرجال، محتشمة صادقة مؤمنة خاشعة..

فأيما فتاة أرادت أن تلحق بركبها، فلتركب مطيتها، ولتقتد بسيرتها، ولتتخذها أسوة.
قال عليه الصلاة والسلام:( فاطمة سيدة نساء أهل الجنة).
إنها ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، الطاهرة النقية الطائعة المتعبدة الكارهة للتبرج والسفور، الصابرة على ما أصابها رضي الله عنها.. ولدت قبل البعثة بقليل، وتزوجها علي رضي الله عنه، في السنة الثانية للهجرة، وولدت له الحسن والحسين..
كان أبوها رسول الله يكرمها ويحبها لصدقها ودينها وصبرها، قالت عائشة رضي الله عنها:
"جاءت فاطمة تمشي ما تخطيء مشيتها مشية رسول الله، فقام إليها أبوها وقال:(مرحباً بابنتي)"..
ما قام لها وما أحبها إلا لعظم شأنها عند ربها..

لم تكن فتاة ككل الفتيات، ولم تكن امرأة ككل النساء، لم تفخر على النساء والقرينات بأبيها، ولم تتعال على زوجها بمنزلة أبيها، بل كانت رضي الله عنها نعم الزوجة لزوجها، تقوم على خدمته، وتسعى في رضاه، وتأتمر بأمره وتقف عند نهيه، مثال رائع لكل زوجة مع زوجها..

جاءت تشكو إلى رسول الله ما تلقى في يديها من الرحى إذا طحنت، وفي نحرها إذا حملت القربة، حتى أصابها الضر والجهد، وتسأله خادماً، فجاءها رسول الله صلى الله عليه آله وسلم، وعلي معها وقد دخلا في  فراش إذا غطيا رؤوسهما تكشفت أقدامهما، وإذا غطيا أقدامهما تكشفت رؤوسهما، فقال لهما: ( ألا أدلكما على خير مما سألتماني، إذا أخذتما مضجعكما أو آويتما إلى فراشكما فسبحا ثلاثاً وثلاثين، واحمدا ثلاثاً وثلاثين، وكبرا أربعاً وثلاثين، فهو خير لكما من خادم).

فرضيت وقنعت وصبرت على الفقر والشدة، رضي الله عنها، وهي بذلك ترسل رسالة حية إلى كل امرأة رضيت بالدعة والخمول، وآثرت الخروج من البيت والتسكع في الطرقات تاركة عمل بيتها وواجباتها، أن ذلك ليس من سبيل المؤمنات العاقلات السابقات، وتعلّم كل امرأة تتخذ خادمة في بيتها أن تسبيحها وتحميدها وتكبيرها لله تعالى هي وزوجها خير من خادم، وأعون على قضاء حوائج البيت وأعماله.

أما عن طاعتها لزوجها، فقد كانت تعلم وهي التي تربت في بيت النبوة والدين أن طاعة الزوج من موجبات دخول الجنة: ( إذا صلت المرأة خمسها، وصامت شهرها، وحفظت فرجها، وأطاعت زوجها، دخلت الجنة بإذن ربها)...

لما مرضت عليها السلام أتى أبو بكر فاستأذن، فقال علي:
"يا فاطمة، هذا أبو بكر يستأذن عليك".. فقالت: "أتحب أن آذن له؟".. قال: "نعم"، فأذنت له..
قال الذهبي: "عملت السنة رضي الله عنها، فلم تأذن في بيت زوجها إلا بأمره"..

ونساء اليوم يغلب عليهن عصيان الزوج، والتعدي على حقوقه، كما أن الأزواج كذلك لهم نصيب من ظلم الزوجات، لكن علياً وفاطمة رضي الله عنهما كانا خير زوجين لبعضهما، كانا يلتمسان رضا بعضهما..

وقد كانت رضي الله عنها تحب الحشمة والستر، وتكره التبرج والخلاعة والسفور، قالت لأسماء بنت عميس: "إني أستقبح ما يصنع بالنساء، يطرح على المرأة الثوب، فيصفها".. تقصد إذا ماتت ووضعت في نعشها.. قالت: "يا ابنة رسول الله، ألا أريك شيئا رأيته بالحبشة"؟.. فدعت بجرائد رطبة فحنتها، ثم طرحت عليها ثوباً، فقالت فاطمة: "ما أحسن هذا وأجمله، إذا مت فغسليني أنت وعلي، ولا يدخل علي أحد". هذه الطاهرة النقية تشعر بقلق خشية أن يبدو شيئاً من وصف جسدها وهي ميتة، فكيف بها وهي حية؟.. وهذه رسالة بليغة لكل مسلمة رضيت أن تظهر زينتها ووصف جسدها لكل ناظر، وسارت أمام الرجال متبرجة سافرة.

رضي الله عنها، لم يصب أحد بمثل مصابها:
ماتت أمها خديجة رضي الله عنها، ثم إخوتها وأخواتها جميعاً، ولم يبق لها من أهلها إلا أبوها، وفي يوم جاءت إليه فأسر لها بقرب رحيله، فبكت بكاءً مراً، تخيلت نفسها وقد فقدت أعز الناس وصارت وحيدة من أهلها، فلما رأى رسول الله (ص) حزنها وبكاءها أسر لها بأنها أول من يتبعه من أهله، فزال حزنها وكربتها، وداخلها السرور، فضحكت..

وقد ذكر ابن حجر أن من أسباب فضلها على غيرها من النساء، صبرها على وفاة أبيها، فإن كل بنات رسول الله (ص) متن في حياته فكن في صحيفته إلا هي فقد مات في حياتها فكان في صحيفتها، يدل على ذلك أنه لما رأى حزنها وبكاءها على قرب وفاته بشرها فقال:

(أما ترضين أن تكوني سيدة نساء العالمين)..
يعني إن صبرت واحتسبت، وفي رواية عند الطبري أنه قال لها: (أحسب أني ميت في عامي هذا، وأنه لم ترزأ ـ تصب ـ امرأة من نساء العالمين مثل ما رزئت، فلا تكوني دون امرأة منهن صبراً)، فبكت، فقال: (أنت سيدة نساء أهل الجنة إلا مريم، فضحكت).

ولما ثقل بالنبي جعل يتغشاه الكرب، فقالت: "واكرب أبتاه"، فقال: (ليس على أبيك كرب بعد اليوم).. فلما مات حزنت عليه، وبكته، وقالت: "يا أبتاه، إلى جبريل ننعاه، يا أبتاه أجاب رباً دعاه، يا أبتاه، جنة الفردوس مأواه".. وقالت بعد دفنه: "يا أنس، كيف طابت نفوسكم أن تحثوا التراب على رسول الله"..

عاشت بعده حزينة مكروبة مريضة سبعين ليلة ثم ماتت بعده بشهرين أو ثلاث، كانت زاهدة رضي الله عنها، ماتت وعمرها ثمان وعشرون عاماً، فهي أسوة حسنة لكل مسلمة في أخلاقها وصبرها وطاعتها وحشمتها وعفتها، هدى الله النساء للسير على سنة رسول الله (ص).

 

متابعة قصة ضرب المرأة السعودية وتدخل السفارة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

متابعة لأحداث قصة المرأة السعودية المعتزة بحجابها وزيها الإسلامي مما أدي لتعرضها لضرب لرفضها خلع حجابها الإسلامي في مطار ميونيخ في ألمانيا. تدخلت السفارة السعودية في الأمر وتم الإعتذار رسمياً ًوفصل الموظف ومنع من الدخول للمطار بشكل رسمي.

مقال تعرض المرأة السعودية للضرب
الأربعاء 10 مايو 2006م، 12 ربيع الثاني 1427 هـ

رغم حرصها على التعاون مع المسؤولين، سعودية تتعرض للضرب لرفضها خلع الحجاب علناً في مطار ألماني....

دبي -العربية.نت:
تعرضت سيدة سعودية للإهانة والضرب من قبل موظفين في مطار ميونيخ الألماني بعد رحلة علاجية لرفضها خلع الحجاب أمام الناس بحجة التفتيش الأمني. وقالت السيدة السعودية إنها توقفت ومعها إبنتها الصغرى أمام حاجز للتفتيش في مطار ميونخ استعداداً لركوب الطائرة. وسألت الموظفة عدة مرات ما إذا كان عليها خلع معطفها أم لا فلم ترد عليها بل ردت موظفة أخرى بحدة بضرورة خلعه.
وأضافت "عندما عبرت جهاز التفتيش اقتربت مني موظفة أخرى وطلبت مني خلع حجابي فرفضت وطلبت منها أن تستخدم الجهاز اليدوي وتمرره على رأسي، فرفضت وصرخت في وجهي بأعلى صوتها حتى أثارت إنتباه الجميع، وأمام إصرارها على خلع الحجاب طلبت منها أن يتم ذلك في غرفة منعزلة أو خلف ستار، فاستشاطت غضباً وبدأ سيل الشتائم ينهمر وأشارت بإصبعها إلى غرفة قريبة جداً، وبالفعل دخلت للغرفة وأصرت على أن أنزع كل جزء من حجابي حتى الجزء اللاصق على شعري وهي تسب وتلعن المسلمين وتقول (أين تظنين نفسك هذه ألمانيا أيتها الغبية الحمقاء ستنزعين حجابك رغماً عنك أيها الرعاع)".

ومضت تقول لصحيفة "الوطن" السعودية الأربعاء 10-5-2006 "أمام ذهولي لم أعرف بماذا أرد، كلما استطعت أن أقوله لها وأنا أغالب دموعي؛ أسلوبكم لا ينم عن أي احترام ولا يعكس الديمقراطية التي تتكلمون عنها، وخرجت لألحق بالطائرة بينما اتجهت الموظفة نحو زميل لها آخر وبدأت تكلمه".  وأضافت "فجأة بدون أية مقدمات اقترب مني الرجل الذي كانت تكلمه الموظفة وبدأ هو الآخر يصرخ في وجهي بحدة وجنون وضربني على كتفي وهو يسب ويصرخ..هذه ألمانيا". واستطردت "عندها بدأت أبكي بحرقة شديدة فيما كان بقية الموظفين يضحكون حتى حضر أحد المسؤولين وأبعد الرجل عني وشرحت له ما حدث وقلت له إنني احترمت الدواعي الأمنية واستجبت للتفتيش رغم أن الأسلوب الذي عوملت به لم يكن إنسانياً على الإطلاق ولا أعتقد أنكم تطلبون من الراهبات نزع أغطية رؤوسهن لتفتيشهن". وقالت إن المسؤول استدعى الموظف، وحاول إجباره على تقديم إعتذار لها ولكنه رفض بل أخذ يصرخ بأعلى صوته دون تقدير لكبر سنها.

خبر الفصل و الإعتذار:
  
فصل موظف أساء لسيدة سعودية في مطار بألمانيا
              
الإسلام اليوم /صحف : 21/4/1427   6:43 م   19/05/2006
  
أعلنت سلطات مطار ميونخ الألماني إنهاء كافة إجراءات فصل موظف الأمن التابع لمؤسسة SGM بسبب ما أقدم عليه من الإعتداء بالضرب على سيدة سعودية لرفضها خلع الحجاب أمام الناس بحجة التفتيش الأمني. وقال السفير السعودي بألمانيا أسامة عبدالمجيد شبكشي إن السفارة تلقت من المطار ما يؤكد حالة الاعتداء من قبل موظف شركة أمنية متعاقدة مع المطار، مؤكداً أن سلطات المطار اتخذت كافة الإجراءات العقابية ضد المتسبب، حيث تم فصله من عمله ومنعه من دخول المطار تحت أي صفة رسمية".

وأضاف شبكشي "أحب أن أؤكد على ضرورة اتصال أي مواطن سعودي بسفارة بلده فور تعرضه لأي مشكلة تستدعي السفارة، حتى تتمكن من إتخاذ الإجراءات المناسبة في حينه. في الوقت نفسه، تقدمت إدارة مطار ميونخ الألماني باعتذار رسمي إلى السفارة السعودية بألمانيا وإلى السيدة السعودية. وقال كل من مدير القطاع الداخلي وخدمات المسافرين توماس ينير ومدير الحركة والتقنية بيتر تراوتمان عبر بيان بعثاه إلى السفارة السعودية بألمانيا: " بالإشارة إلى الحادث المؤسف الذي وقع في مطار ميونخ والذي تعرضت له السيدة السعودية وهي في طريقها إلى باريس حيث لاقت معاملة غير كريمة من الأمن في القطاع الثاني نريد أن نتقدم لكم وخاصة للسيدة باعتذارنا الحار".
 

وأضاف البيان: إن علاقات الصداقة الممتازة مع المملكة العربية السعودية، تجعل مثل هذا الحادث غير مغفور ومؤلم، إننا نحرص على تنمية الصداقة دائماً، هذا وقد أقمنا بالقرب من القطاع الأول مصلى للنساء وآخر للرجال من المسلمين. وقال المسئولون في البيان "لقد تم إطلاعنا بأن موظف الأمن التابع لمؤسسة SGM قد تم فصله من العمل بسبب ما أقدم عليه من فعل رديء إزاء السيدة السعودية، حتى وإن لم يرق ذلك إلى الاعتذار الكافي فإنه يظهر مدى عدم تهاون مطار ميونخ في مثل هذه الأمور، وسنبذل كل جهدنا مع المسؤولين حتى لا يقع مثل هذا الحادث في المستقبل".

رابط مصادقية الخبر:

 http://www.islamtoday.net/albasheer/show_news_content.cfm?id=55644

ودمتم لعين تغليكم  الـــــــــشـــــرقاوي بــــ الرياض ـــدر

 

العودة إلى فهرس مشاركات الزوار

 
 
الصفحة الرئيسية المغـتـربـون مصمم الموقع منوعـات عامة مواقع إنترنت المناسبات الدينية إتصلوا بنا