حـاروف شمـس العلم قمـر الشعر نجـوم الأدب

 
الصفحة الرئيسية
المغـتـربـون
محليّات الضيعة
مصمم الموقع

منوعـات عامة

مواقع إنترنت
المناسبات الدينية
إتصلوا بنا
 
 
 

ليس هناك في الأمة من يساوي أئـمـة أهــل البيت (ع) في عظمتهم وفضلهم ، ولا يباريهم في شرفهم ونسبهم ، ولا يرتفع إليهم في مقامهم ومكانتهم ، فهم عيش العلم ، وموت الجهل ...

 
 

We receive your remarks and comments upon our WebSite on:

 E-mail

 
 

لإعلاناتكم التجارية عبر موقعنا رجاء الإتصال على الهاتف رقم: 767743 /07

أو بواسطة البريد الإلكتروني:
 
 

نستقبل كافة إقتراحاتكم وملاحظاتكم عن موقعنا على البريد الإلكتروني:

 
 

مشاركات ومساهمات زوار الموقع (6)

منبرٌ للرأي الحرّ يعبر عن آراء ومواقف الزوار الخاصة وهو ليس بالضرورة تعبيرٌ عن رأي الموقع

أمٌ من الجنوب

تخاف عليه من نسيم الهواء
تراقبه بعينيها وقلبها
ترى في كل ولد إبنها
ترى القرية والوطن إبنها
ترى الصبايا عرائس الوطن
تركض وراء الرغيف لتحميه
حمته وجعلت له حصناً من جفون عينيها
تضحك.. وهي تبكي عليه كأنه يوم الفراق
وإذا به يسألها... إمي....
يا زينب الجنوب....
إن عدو الله والوطن إحتل بيوتنا
وهدّم آمالنا ويريد أن يخطف أحلامنا
وسَمّمََ أرضنا وأخاف أطفالنا يا أمي....
وماذا تنتظر يا وحيدي أتطلب الإذن مني والجنوب ينزف
وهذه أرض أبي ذر الغفاري
أنبخل عليها... لا والله
فالقتل لنا عادة
وكرامتنا من الله الشهادة
أقدِمْ على بركة الله وإننا معك
فكل أرض كربلاء
وكل يوم عاشوراء
ولدي يا قاسم إن الوطن لوحيد... أفتتركه
عليك بنصرته يا قاسم
كل ذلك وقلبها يبكي دماً وهي تردد لنفسها
إليك يا وطني.. إليك يا جنوبي.. اليك يا حسين.. أفديكم بأغلى ما عندي
وارتفعت القبضات وسالت الدماء وتلى النصر بعد النصر
فلما لا وقادتهم من أحفاد أبا عبد الله الحسين
وسارت قافلة الشهداء والراية ترفرف وصرخات تعلو
لبيك يا جنوب....
وإذ بمنادي يصرخ يا أم الوحيد يا أم الجنوب .....
إن القاسم سقى من دمه أرض الجنوب...

فزفي العريس وهنيئاً له ولكِ
يا زينب الجنوب..

فوزية حسين عياش - هولندا

 

Links exchange with http//://www.harouf.com

Dear friend,

 
Please is it possible helping us and adding an exchange www.discoverlebanon.com
Please do.. we need any help from you...
 
God bless you and bless your kind village.
 
William MATAR
 
 
Network site: www.lebanonart.net
 

حبيبتي...

دعيني أكفكف جروحي
اُتركيني أجفف دموعي
اُهجريني لأبصر طريقي
إرحميني يا سلوة روحي
إن حسامك مزّق فؤادي
وبسهامك رمّدت عيوني
ناديتك حلوتي فجفيتي
ناديتك أمي لأعني حبيبتي فابتسمتي
صرخت أنك أنت.. أنت حبيبتي
إجعليني طفل ينام على صدرك  فضحكتي
داعبيني إضربيني عاقبيني اُقتليني وعلميني
إصفعيني فأنت حبيبتي
ضعي خدك على خدي وقبليني
ضمّيني بشعرك الأسود وضمّيني
ملاكي أحبك..أحبك..أحبك..فعانقيني
صَرَخَتْ حرام فليس هذا بشرع ديني
نادت أنا لست لك... قلت أن حبك يكفيني
قالت أنت ضعيف ولا تحميني
بكيت..  لنا إله يحرسك ويحميني
أنت يا بيروت يا أُم العرائس والرياحيني

إغسليني بعذب مياهك وطهريني
ألبسيني من أرزك الجميل  وزفيني
أُحبك يا بيروت... فأرجوك حبيني

علي حسين الكناني - مقيم في هولندا   alkinani39@hotmail.com

 

يا جنوب العبّاس... لبّيك

ما سر قوتك.. صلب كخصرك
عنيد الإرادة  تتباهى بفخرك
جبال الأعالي هي أرضك
تتهامس النساء بسحر جمالك
تروي الأرض بالدم ليخضَرّ زرعك
تنهض شامخاً والسلاسل حولك
تردد كل الأجيال بفخر قوتك
ترفرف في الفضاء رايات عزتك
زودت كل الشعوب بنهج فكرك
علمت كل الأديان من هو حسينك
نامت كل العيون ولم يغفو جفنك
جاعت كل البطون ولم ينقص خبزك
فاضت الأرض من دماء شهدائك
أقسمت بالعباس لن ترمي سلاحك
سقيت كل رضيع من حليب كربلائك
عاهدت سيد الشهداء ستبقى عاشورائك
بكت الأوطان من قلة ناصريك
واندحرت اسرائيل.. وكان النصر لك
وكان عرس الجنوب والله حاميك
علّمت بني صهيون من هم شيعتك
وأقسمت بالجبار لن تركع إلاّ لباريك
واليوم تحاك عليك خيوط... فنحن جندك لك
بك الليث.. نصرالله.. فلا نهاب أمريكا
فيا عباس الجنوب.. لبّيك..
لبّيك

علي حسين الكناني - مقيم في هولندا  alkinani39@hotmail.com

 

من هي.... حبيبتي؟

آه منك يا حبيبتي كم أحبك

آه منك يا فؤادي كم شكيت

آه منك يا حياتي كم قاسيت

يا ليتني كنت طيراً أرفرف فوق سقفك

يا ليتني كنت طيفاً أقَبّل وسادتك

أحببتك حباً لا مثيل له ألا تشعري بحالي

أحبك وكم أتمنى أن تكوني ملاكي

إرحميني ولا تكوني سبب هلاكي

ضميني ضميني ومن الأحزان أبعديني

ضميني وبصدرك الحنون قيديني

إسقيني من ماء اْبتسامتك أحييني

آه منك كم أحبك فلما لا تحبيني

إجعليني سائلاً أفترديني؟

إحسبيني وقتك أفلا تنظريني؟

إني زهرتك أفلا تشميني؟

إني قريب منك فلما تبعديني؟

أحبك... بحق السماء حبيني

نسمات عطرك بدل الهواء تحييني

رموش عيونك كالسهام ترميني

لا تقولي إني هرمت... بالله عليك داويني

بغرام جمالك شافيني

ستعود أيام الصبا وبألحان عشقك غنيلي

دعي قلوبنا تغرد كعصافير الحب وبأوتار شعرك اْعزفيني

قالوا جننت بها فقلت إن جمالها يرمي الملاييني

قالوا مصاب بها قلت نعم إن أحرف إسمها تفجر البراكيني

قالوا عليل بها قلت بشفتيها تداويني

قالوا حرام عليك قلت سبحان من بغرامها راميني

قالوا كفرت أهي ملاك؟ قلت هي أكثر ولي رب يجازيني

قالوا موهوم أنت... قلت بعشقها لا تلوموني

حبيبتي إذا تكلمت سكت كل الكلام وخجل وهي تحاكيني 

كنت فارس أجيد القتال ولكن هزمتني عينيها وهي ترميني

كيف يكون العشق بلا أنتي وكيف أكون حبيباً دونك أنتي

غرامك إعصارٌ اْجتاح كل حياتي وصرت أحسب كيف يكون مماتي

حبيبتي إذا بكت اْحمرت الشمس من دموعها وهي تجافيني

حبيبتي إذا مشت اْنحنت الورود وذبلت وصرخت أرجوك حبيني

حبيبتي إذا تأملت الليل غاب القمر ورحل إلى حيني

حبيبتي إذا رقصت.. حلقت الطيور.. واندهشت وغردت.. علميني

هي حبيبتي... أوصافها من الكون تغنيني

من هي.... حبيبتي؟

أين هي....؟

ألا من يدليني..

علي حسين الكناني - مقيم في هولندا  alkinani39@hotmail.com

 

يوم مولـدي

حبيبتي أعطتني من دفء الحياة حراره
وتوجتني ما بين الملوك ملك الخياره
وسقتني من عسل الشفاف قبلة
وحوطتني من عطر الورود بلمسة
وأسمعتني من أجمل الألحان نغمات عشقها
وتمايل على أنغام القلوب جمال خصرها
حبيبتي... إنه يوم مولدي
حبيبتي لا تنسي أنك بلسم جروحي
حبيبتي أذكريني ولا تنسي سيل دموعي
حبيبتي أقسم بالجبار  لن تفارقيني لأنك بين الضلوعي
حبيبتي  سيعاد اللقاء ويتم الرجوع
حبيبتي مهلاً عليك فلما التسرع ولما التوديع
حبيبتي لا تسأليني لما البكاء إنه يوم الخشوع
حبيبتي سأبكي لأسقي بدمعي عمرك الربيع
حبيبتي أذكريني عندما تتساقط أوراق الخريف
الألم يشدني ويكفيني بحبك صريع
حبيبتي إن مت أسقي بدمعك ضريحي
حبيبتي لا ترتدي الأسود ولا تصرخي بين الجموع
حبيبتي وخطي على كفني أحرف إسمك بقطرات الشموع
حبيبتي زيني شعرك بورود حبنا لكي لا تضيعي
حبيبتي... كنّيهِ بإسمي... ذلك الطفل الرضيع

علي حسين الكناني - مقيم في هولندا  alkinani39@hotmail.com

 
 
 

العودة إلى فهرس مشاركات الزوار

 
 
الصفحة الرئيسية المغـتـربـون مصمم الموقع منوعـات عامة مواقع إنترنت المناسبات الدينية إتصلوا بنا