حـاروف شمـس العلم قمـر الشعر نجـوم الأدب

 
الصفحة الرئيسية
المغـتـربـون
محليّات الضيعة
مصمم الموقع

منوعـات عامة

مواقع إنترنت
المناسبات الدينية
إتصلوا بنا
 
 
 

ليس هناك في الأمة من يساوي أئـمـة أهــل البيت (ع) في عظمتهم وفضلهم ، ولا يباريهم في شرفهم ونسبهم ، ولا يرتفع إليهم في مقامهم ومكانتهم ، فهم عيش العلم ، وموت الجهل ...

 
 

We receive your remarks and comments upon our WebSite on:

 E-mail

 

لإعلاناتكم التجارية عبر موقعنا رجاء الإتصال على الهاتف رقم: 767743 /07

أو بواسطة البريد الإلكتروني:
 
 

نستقبل كافة إقتراحاتكم وملاحظاتكم عن موقعنا على البريد الإلكتروني:

 
 

مشاركات ومساهمات زوار الموقع

 (يوسف الجمعان - 8)

منبرٌ للرأي الحرّ يعبر عن آراء ومواقف الزوار الخاصة وهو ليس بالضرورة تعبيرٌ عن رأي الموقع

Good Morning... Don't be Sad !

Good Morning... Don't be sad

Your Wonderful Luck is on the Way..

This world is nothing to be sad about because it's not Last Long or ever..
 
 

Happiness is not a goal, but a way of life...

 

Hello there....  Good morning

Happiness is not a goal, but a way of life.

The changes come and go
like the oceans ebb and flow...
and my dreams... like frozen rain drops fall.

I could cry down deep inside
but those feelings I've denied...
for the heartache in my eyes just says it all.

I could issue my soul demands
and try and mold life with these two hands...
though I know with my whole heart... it would be wrong.

I could send wishes to the stars
and pray that they could find your heart...
but instead I turn my heartbreak into songs.

I love you without reasons
through my life and all its seasons...
and I pray that someday you will love me too.

And if that is in life's book
then I plead... just take a look
and you will see me looking back... just loving you

 

ألـوان من الحُـب...

 

 فجأة يدق قلبك بعنف، فتتحول حياتك المرتبة المبرمجة إلى أحلام وردية، نظرتك الجافة المادية للحياة، تتبدل خيال ورومانسية..
عندئذ تستطيع أن تقول أنك في حالة حب! لا تعرف كيف بدأت، وما سر اختيارك لهذا الحبيب بالذات، الذي تتمنى رضاه، وتفضله على نفسك..
إن للحب مقاييس تكشف مدى صدقه وأصالته
لأن البشر أشد تعقيداً من غيرهم..

ونقسم المحبين إلى ستة:

المحب الصديق

هو الذي يظهر فجأة فيلهب القلب عاطفته، ولكنه المحب الذي يعرف محبوبه حق المعرفة، يعرف محاسنه وعيوبه وغالباً ما يكون المحبوب رفيق طفولة أو قرابة عائلية، ولذلك فهو يبني علاقته بالمحبوب على أساس متين من الملاحظة والتجربة، فهذا الحب جمع بين الحبيبين بعد مطاف طويل، ومعرفه يقينية كاملة..
هو تتويج لعشرة طيبة قامت بين شخصين تحالفا معاً على السراء والضراء لا يعرف أحدهما الخيانة، ولا الغدر، فكل منهما يبوح للآخر بما في نفسه، ويعتمد عليه ويحاول الوفاء بحاجاته دون كلام.. فالعلاقة بينهما يغمرها المرح وتنتقل بين لحظة ولحظة أخرى من التأثر العميق إلى الضحكة الصافية السعيدة
 

المحب الطيب

ويتسم هذا بالعفو والتسامح مع المحبوب، ويتلمس العذر لأخطائه إذا أخطأ ويعفو عن تجاوزاته لأنه يعتبر سعادته من سعادة من يحبه، وهو يفعل ذلك لدرجة التضحية بحبه، والإبتعاد عنه بصمت.. فإذا شعر أنه قصر في رضاء المحبوب فعند إذن يقنع بأنه غير جدير به
وهؤلاء لا يعرفون العذاب في الحب، ولا يعرفون الحب من أول نظرة، وشعارهم: الحب واقعي عملي

 

المحب المتملك الغيور التواكلي

هذا النمط من المحبين في حالة معاناة دائمة من حبهم.. غيرتهم في كل لحظة وهم دائمو الشكوى، وتتراوح إنفعالاتهم بين الحدة والإكتئاب، كما يعانون من إضطرابات عميقة، لأنهم فاقدو الثقة بأنفسهم، وفاقدو الوعي عن كل شيء ماعدا المحبوب وسيرته، ولديهم هاجس غريب، بأن محبوبهم يحاول خداعهم، ولذلك يضعونه تحت الملاحقة المستمرة والتفتيش في أغراضه الخاصة، والويل له لو حاول أن يفلت منه، حتى إذا نجح المحبوب من الإفلات فإنهم يتوجهون إلى آخر يمارسون في شخصه لعبة الإنتقام من المحبوب الأول، فدائماً خصامهم ممزوج بالكراهية والعنف والألم


المحب العاقل

إنه محب يعرف قدر نفسه وقدر الآخرين، يزن الأمور بدقة.. لذلك لا يقدم على حب إلا إذا كان من يحبه يستحق،
إنه يزن قيمته الحقيقية قبل أن يعلن حبه، فإذا وجد تجاوباً من الآخر نشط في الإتجاه الإيجابي الذي يعني بالنسبة له الحماية والرعاية لمحبوبه.. وهو لا يبخل على محبوبه بالعطاء مادياً ومعنوياً، فهو ينظر إلى العلاقة العاطفية علاقة عقلانية، وطالما كانت كفته راجحة أو الكفتان متوازيتين على الأقل شعر بالرضا، أما إذا رجحت كفة المحبوب شعر ببوادر سيطرة من المحبوب عليه مستغلاً حبه، بادر على الفور بإنهاء هذه العلاقة بكامل إرادته
 

 

المحب اللعوب

إنه أشبه ما يكون بإنسان يحاول أن يحل لغزاً لا يستطيع فهمه ومع ذلك يريد أن يربح فيتحول إلى اللعب بعواطف الآخرين..

 ولا مانع أن يجمع لديه عدة أحباب في آن واحد
وهذا النوع من البشر يتقنون فن الخداع للإيقاع بالآخر في مسمى الحب

 حتى إذا ما سقط في شباكهم شعروا بالراحة وكأنه في معركة عليه أن ينتصر فيها، دون أن يهتم بما يسببه من ألم وجراح 


المحب الخيالي

 وهو الذي يؤمن بالحب من أول نظرة.. فهو يعشق الحب للحب نفسه أكثر من حبه للمحبوب، ولا يهمه أن يعرف شيء عن محبوبه من حيث الشخصية والعادات، والذي يهمه هو إرضاء من يحبه بكل الوسائل الممكنة..

 فهو يرهن قلبه ويستسلم لقدره من النظرة الأولى.. وبهذا لا ينسى التفاصيل المحيطة بالمحبوب مثل الزي الذي يرتديه والهيئة التي كان عليها وغالباً ما يكون متسرع في عواطفه باعتقاده بأن محبوبه يشاركه هذه العواطف ويزعجه الخصام ويحاول معالجته بالكلمة الحلوة وهو بين خيارين إما أن يبقى مستسلم لخياله أو يروض نفسه على الواقع

 

وأخيراً بعد هذا كله سؤلت: تـُري أي نوع من المحبين أنت؟

فقلت:

أنا البحرُ في أحشائه الدُّرُ كامنٌ

 فهل سألوا الغواص عن صدفاتي

 ولكم جميعاً أسمى تحياتي

 

ما أجمل أن يكون لديك إنسان...

 

ما أجمل أن يكون لديك إنسانٌ

يسأل عنك إن غبت

ويقترب منك إذا بعدت

ويغفر لك إن أخطأت

ويلتمس لك العذر إن له أسأت

 

وما أجمل أن يكون لديك فى الدنيا إنســـانٌ

يخاف عليك

ويحـــبك

ويـرعاك

ويشاركك

الفرح والسعادة والألم
وما أجمل أن تندمج أرواحكم معا
ًً

فتصبحوا قلباً وعقلاً واحداً

تفرحون معـــاً

وتحزنون معــاً

وتتألمون معــاً

 

وما أجمل أن يكون لديك إنســـــانٌ

يحسن الظن بك

و يحفظ غيبتك

ويدافع عنك

ويقطع لسان من يتكلم عليك

 

وما أجمل أن يكون لديك إنســــــانٌ

يشدد من أزرك إن ضعفت

ويشجعك إن جبنت

وينصحك إن اخطأت

 

وما أجمل أن يكون لديك إنســانٌ

كاتماً للسر

وحافظاً للعهد

وفياً للوعد

وصادق اللسان والقلب

فاذا كنت تملك هذا الشخص

فهنيئاً لك به

فقد ربحت

فحافظ عليه كعينيك

واْحمد الله على نعمته عليك

إنسانٌ كهذا فى هذا الزمان الذى نعيشه

كنز مفقود

إذا وجدته لا تجعله يضيع منك هباء

واخيراً دعائي إليكم

اللهم كما تحيي الأرض بمائك أحيي قلوب أحبتي بذكرك وثنائك وشكر نعمائك

وأغفر ذنوبهم واقبل دعائهم وابعد عنهم شر النفوس واحفظهم بإسمك السلام القدوس وأجعل رزقهم مباركاً غير محبوس ومنزلتهم عندك جنة الفردوس

برحمتك يا أرحم الراحمين...

وصل الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين

 

How to deal with a common kitchen fire... Oil in a frying pan 

 

Read the following introduction, ... It's a real eye-opener!!

  

         The water, being heavier than oil, sinks to the bottom where it instantly becomes heated.

 

         The explosive force of the steam blows the burning oil up and out.  On the open field, it became a thirty foot high fireball. 

 

         Inside the confines of a kitchen, the fire ball hits the ceiling and fills the entire room.

 

         Also, do not throw sugar or flour on a grease fire. One cup creates the explosive force of two sticks of dynamite. 

 

KITCHEN FIRE SAFETY TIPS

               Never leave your stove unattended while cooking.

  Clean your stovetop and clean/replace the exhaust hood filter to

  Prevent the build up of grease that could catch fire easily.

  Keep all combustible materials i.e., pot holders, paper towels, etc away from the stove when cooking.

  When cooking, always turn pot and pan handles inward to avoid accidents.

  If a frying pan with oil ignites, never douse it with water. Put a lid on it and turn off the stove.

  Avoid wearing loose fitting clothes with long sleeves when cooking

  As it could get in contact with the stoves electrical coil and catch fire.

 
 

 مشاركات (يوسف الجمعان) - 8

تنسيق سهى الشامي

 

العودة إلى الفهرس الرئيسي

 

العودة إلى فهرس مشاركات الزوار

 
الصفحة الرئيسية المغـتـربـون مصمم الموقع منوعـات عامة مواقع إنترنت المناسبات الدينية إتصلوا بنا